السوق الأمريكي

منذ 7 أشهر

2,507 قراءة

أهم خمسة أحداث قد تؤثر على الأسواق هذا الأسبوع

تتأثر الأسواق بشكل واضح بالمتغيرات التي تمر على الاقتصاد العالمي من ناحية، والأمريكي من ناحية أخرى، ويلمس هذا التأثير أسواق الأسهم والعملات الرقمية بشكل مباشر.

ولذلك نشارككم كما هي العادة أبرز البيانات الاقتصادية التي سوف يتم الكشف عنها خلال الأسبوع الجاري وكيف يمكن لها أن تؤثر على الأسواق.

1- رفع أسعار الفائدة

يستمر الفيدرالي الأمريكي في رفع أسعار الفائدة في السوق الأمريكي، ومن المتوقع أن يتم الرفع بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الرابعة على التوالي وذلك في اجتماع يوم الأربعاء المقبل.

وكما هو معتاد، من المتوقع أن تتلقى الأسهم صفعة قوية بعد رفع أسعار الفائدة، إلا أن التغيرات قد تكون أقل هذه المرة، نظرًا لأن السوق مستعد لهذه الزيادة بالفعل. لكن ومن ناحية أخرى، ما ينتظره المستثمرون في الاجتماع المقبل هو مشاركة أية معلومات عن التوجهات الاقتصادية لباقي عام 2022 ولبدايات 2023.

ويُذكر أن التوقعات الأخيرة قد ذكرت أن الفيدرالي لأمريكي قد يبدأ من تهدئة الأوضاع قليلًا في ديسمبر من خلال رفع الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس فقط.

2- بيانات الوظائف الأمريكية

سوف تساهم بيانات الوظائف الأمريكية جنبًا إلى جنب مع نتائج اجتماع الأربعاء المقبل في توضيح الرؤية للمستثمرين. ويتوقع المحللون ان تقوم وزارة العمل الأمريكية بالكشف عن 200,000 وظيفة جديدة، وذلك بالمقارنة مع 263,000 وظيفة في ديسمبر.

وهذا يأتي بعدما كشفت البيانات الصادرة يوم الجمعة الماضي عن زيادة تكلفة العمال في الربع الثالث من ناحية، وتباطؤ رواتب القطاع الخاص من ناحية أخرى.

3- رفع الفائدة من طرف بنك إنجلترا

تابعنا الأزمات التي خاضتها بريطانيا، بعدما اضطر البنك المركزي لطباعة المزيد من الأموال لحل الأزمة التي تسببت فيها رئيسة الوزراء المقالة ليز ترسّ، ومن المتوقع للمصرف الإنجليزي أن يقوم برفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس على غرار الفيدرالي الأمريكي وذلك يوم الثلاثاء المقبل.

يُذكر أن معدل التضخم قد وصل لنسب شديدة الضخامة في بريطانيا، حيث تعدى 10% وأصبح منبئًا بحدوث ركود اقتصادي قريبًا، لكن يأمل الإنجليز أن يقوم رئيس الوزراء الجديد ريشي سوناك في حل الأزمة تدريجيًا، حيث إنه رجل مصرفي مخضرم.

4- بيانات منطقة اليورو

تكشف منطقة اليورو عن نتائج التضخم لشهر أكتوبر، والتي يتوقع لها أن تأتي عند نسبة 10.2%، وهي نسبة مرتفعة بدون شك. وقد أعلن المركزي الأوروبي عن زيادة الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس هو الآخر يوم الخميس الماضي.

وكما نعلم، يعاني السوق الأوروبي من أزمة نقص الغاز خصوصًا في ظل الحرب الروسية الأوكرانية والتي أثرت على العلاقات مع روسيا، والتي تعد أكبر مورّد للغاز في الأسوق الأوروبية.

5- استمرار الكشف عن النتائج المالية

تمكنت 263 شركة من شركات S&P 500 من الكشف عن نتائجها المالية، إلا أن 150 شركة إضافية متوقع لها أن تكشف عن نتائجها المالية خلال الأسبوع الجاري، ومنها كوالكوم QCOM وConocoPhilips.

ومن المتوقع لتلك البيانات الجديدة أن تؤثر على سوق الأسهم عمومًا وعلى أداء S&P 500 خصوصًا سواء بالارتفاع أو الانخفاض.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *