السوق الأمريكي

منذ سنة واحدة

5,925 قراءة

لماذا انتعش سوق الأسهم على الرغم من توقع رفع أسعار الفائدة قريبًا؟

من المتوقع أن يستمر الفيدرالي الأمريكي في سياسته المتشددة، وذلك برفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، أي 0.75%، وطبقًا لمنصة وول ستريت جورنال فإن هذه الزيادة لن تكون مفاجئة، بل في الواقع، عدم تنفيذ هذه الزيادة سيكون هو الأمر المفاجئ.

وقد أتت هذه التصريحات من طرف محرر وول ستريت، نيك تيمايروس، وهو المعروف بتغطيته لمستجدات الفيدرالي الأمريكي بشكل كبير، كما أن الجهات المالية عادةً ما تتواصل معه بمعلومات لنشرها للعامة. وقد أكد تيمايروس من ناحيته أن الفيدرالي الأمريكي سوف يرفع الفائدة بالنسبة المتوقعة.

وعلى الرغم من أن حقيقة رفع سعر الفائدة قد باتت مؤكدة، إلا أن سوق الأسهم قد حقق ارتفاعًا بالتزامن مع تداول هذه الأخبار، ولكن لسبب غريب ذكره تيمايروس في تقريره الأخير، وهو أن الفيدرالي الأمريكي يدرس حاليًا تقليل معدلات رفع أسعار الفائدة في ديسمبر المقبل.

الأخبار الإيجابية تسرّع من نمو سوق الأسهم

على الرغم من أن توقعات رفع الفائدة في نوفمبر المقبل بنسبة 0.75% تصل إلى 98%، إلا أن توقعات رفعها بنفس النسبة في ديسمبر تصل فقط إلى 50.5%، وهو ما بشّر المتداولين والمستثمرين بهدوء الأوضاع في السوق الأمريكي في ديسمبر، وإعطاء فرصة لنمو الأسهم وتحسن أدائها.

وقد تمكن مؤشر S&P 500 من تحقيق نمو بنسبة 2.37% في مقابل 2.46% لداو جونز فقط بفعل هذه الأخبار، إلى جانب 2.5% حققها ناسداك. وبناءًا عليه يمكننا أن نلاحظ أن سوق الأسهم متشوق لأقصى حد لهدوء سياسة الفيدرالي الأمريكي لكي يستأنف النمو.

يُذكر أن السوق قد شهد نموًا مشابهًا في يونيو الماضي، وذلك على إثر أنباء تؤكد أن الفيدرالي الأمريكي سوف يتوقف عن سياساته تلك في بدايات 2023، إلا أن هذا ليس مؤكدًا بعد.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *