السوق الأمريكي

منذ سنة واحدة

6,220 قراءة

ميتا META تستمر في الانهيار حتى بعد أخبارها الإيجابية الأخيرة

حققت شركة Meta Platforms وسهمها META أدنى مستوى لها على مدار السنوات الأربعة السابقة، وذلك على الرغم من إعلانها عن منتج مثير للاهتمام، وهو الجيل الجديد من نظارات الواقع الافتراضي تحت اسم Quest Pro.

لكن ومن ناحية أخرى، ما أثار حفيظة المستثمرين -وحتى المستخدمين العاديين- هو سعر النظارة الجديدة، حيث إنها أتت بسعر 1,499 دولار أمريكي، أي أكثر بفارق 1,100 دولار أمريكي من الجيل السابق منها!

ولا شك أن الوقت الذي تعلن فيه عملاقة التواصل الاجتماعي عن منتجها الجديد ليس بمناسب على الإطلاق، حيث إن الظروف الاقتصادية الحالية تُبعد المستهلكين عن شراء السلع الترفيهية الفاخرة في مقابل التركيز على أساسيات الحياة، وذلك كله في ظل ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية وتأثير ذلك على الإنفاق.

أوضاع ميتا META تستمر في التدهور

طبقًا لميتا -أو فيسبوك- فإن النظارة الجديدة سوف تقدم تجربة أداء جديدة كليًا، وذلك نظرًا لاعتمادها على شريحة سنابدراجون XR2+ فائقة الأداء، والتي تفعل خصائص الواقع المختلق Mixed-Reality بشكل ممتاز.

وتأتي النظارة الجديدة بطبيعة الحال لخدمة جهود الشركة في مجال الميتافيرس، حيث إن الدخول إلى عالم الميتافيرس سوف يتطلب من المستخدم معدات من هذا النوع. وعلى الرغم من أن النظارة قد مثلت تقدم تقني كبير للشركة، إلا أن المستثمرين قد قابلوها بصمت تام يميل إلى القلق.

وإلى جانب ذلك، أضافت روسيا شركة ميتا بلافتورمز إلى قوائم الشركات الداعمة للإرهاب والتطرف، وهو ما أثر على أسهمها.

ومع كل هذا، تلقت شركة مارك زوكربيرج صفعة إضافية، حيث انخفض تقييمها من طرف شركة Atlantic Equities لتحمل الآن توصية “محايد” بدلًا من “شراء”، وذلك على أصداء انخفاض الإنفاق على الإعلانات بسبب الأوضاع الاقتصادية في الولايات المتحدة والعالم.

يُذكر أن فيسبوك كانت قد أعلنت منذ عدة أسابيع عن خطوات إضافية سوف تتخذها لتحسين الأوضاع، إلا أنها لم تغير كثيرًا من وضع الشركة حاليًا في السوق.

ميتا META تتخذ خطوة جديدة تدفع الجميع للاستثمار فيها ومحلل يعلّق: “هذا فخ”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *