السوق الأمريكي

منذ سنة واحدة

5,959 قراءة

جينيرال موتورز GM تعلن عدم الإعلان على تويتر بعدما أصبح مملوكًا لماسك

بعد مشاكل متكررة، أتمم الملياردير الأمريكي أخيرًا استحواذه على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر، ومن ثم تم حذف سهمها من بورصة نيويورك نظرًا لأنها تحولت الآن إلى شركة خاصة.

وكما عرفنا يوم أمس، بدأ ماسك مشواره بطرد الرئيس التنفيذي للشركة جنبًا إلى جانب مع مديرين آخرين، ليبدأ بذلك عصراً جديداً لتويتر. لكن يبدو أن المشكلات على وشك أن تبدأ، حيث أعلنت شركة السيارات الضخمة جينرال موتورز GM توقفها عن الإعلان على تويتر.

ولا شك في أن قرار جينرال موتورز هذا سوف يكون مؤثرًا، حيث إنه قد يدفع عدداً من الشركات لاتخاذ نفس القرار، وهو أمر خطير نظرًا لأن تويتر يعتمد في الأساس على الإعلانات كمصدر دخل مثل أي شبكة تواصل أخرى.

يهمك: مصدر يكشف سبب تغيير إيلون ماسك رأيه ورغبته مجدداً في شراء تويتر… قطعة صغيرة ضمن مشروع كبير

توقف الإعلانات على تويتر من طرف الشركات

وفي تصريحاتها الرسمية، كشفت جينرال موتورز أن هذا القرار مبني على تشككات كثيرة لدى الشركة من الطريق الذي ستتخذه الشبكة الاجتماعية تحت “حكم” إيلون ماسك، والذي سيشغل منصب الرئيس التنفيذي طبقًا للتقارير الأخيرة.

وذكرت جينرال موتورز GM ضمن تصريحها الرسمي لـCNBC عن التفاصيل قائلة: “كما هو الحال في مسار العمل المعتاد مع حدوث تغيير كبير في النظام الإداري لشبكات التواصل الاجتماعي، أي تويتر في هذه الحالة، فإننا قد أوقفنا إعلاناتنا المدفوعة مؤقتًا. لكن ستستمر تفاعلات خدمة العملاء على تويتر مع العملاء.”

ولا يخفى علينا أن جينرال موتورز GM تعد منافسًا رئيسيًا لشركة تسلا، وهي الشركة التي يرأسها إيلون ماسك كما هو معروف. يُذكر أن إيلون ماسك قد شارك بيانًا مطمئنًا مع المعلنين موضحًا أنه لن يكون هناك تغييرات كبيرة على أعمالهم.

أخيرًا، يُذكر أن مديرة الأمن والسياسات في تويتر قد تم إقالتها هي الأخرى، وهي التي كانت مسؤولة عن حظر دونالد ترامب، ومن المتوقع عمومًا أن يعود ترامب للمنصة في وقت قريب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *